من ابحاث إيلبنانيون

نظرية التطور- بين الحقيقة والخيال- الإنسان والديناصورات- الحلقة الثانية

 
بتصرف- إيلبنانيون

 كنا قد تكلمنا في الحلقة الأولى بطريقة سريعة عن الإكتشافات التي بدأت تظهر في الوسط العلمي، والتي تناقض بطريقة فاضحة كل ما نعرفه عن النظرة الموضوعية لمنطق التطوّر... في هذه الحلقة سيكون تركيزنا منصب اكثر على الإكتشافات العلمية والأركيولوجية الرصينة التي تناولت علاقة الإنسان بالديناصورات... قد يكون الموضوع غريب وغير واقعي... ديناصورات وانسان... لقد انقرضت الديناصورات منذ 64 مليون سنة... كما يقولون... وعمر الإنسان الأول... القرد... 8 ملايين كحد اقصى... كيف سيلتقي هذين الحيوانين... الديناصورات... والقرد... الذي اصبح فيما بعد.. ناطقا... والفرق اكثر من خمسين مليون سنة على الأقل...

من الإيلية- الى إيلمارونية الكونية: إ. ع. ل. م. - من نحن إيلبنانيون

 

من نحن- إيلبنانيون

تأسست هذه الجمعية على يد العلامة الأب يوسف يمين سنة 1976، وضع هذا التعريف سنة 1994

"إيلبنانيون" هم النواة الأولية لجمعية تاريخية ثقافية حضارية، تعمل جاهدة لبعث وتجسيد ونشر المرتكزات الإنسانية الحضارية الأربع التالية

1- الإيلية الكونية
2- إيلمسيحية الكونية
3- إيلبنانية الكونية
4- إيلمارونية الكونية

وذلك انطلاقا من لبنان... 

من مؤلفات إيلبنانيون

المسيح ولد في لبنان لا في اليهودية

bethdesign102 

الكاتب: الأب الدكتور يوسف يمين

الكتاب ينطلق من تصحيحات امنا الكنيسة نفسَها في مجالات اللغة والترجمة وعلوم الحساب والتاريخ

إهدن مدينة الأموريين ومقر أحنوخ المعروف بإسم أدرس أدريس

إيلبنانيون

 هكذا تبدأ المخطوطة الامورية: إهدن مدينة الأموريين ومقر أحنوخ المعروف بإسم أدرس أدريس...
سنعرض هنا فقط ملحق الأسماء الواردة في المخطوطة:
الاموريون:
من اقدم الحضارات على الاطلاق، كانوا موجودون من قبل التاريخ الكلاسيكي القديم، ليس هناك الا ترجيحات عن اصلهم وانتشارهم، لكن الرأي الاكيد انهم من اوجدوا حضارة "تل العبيد" والتي بدأت قبل حوالي 5200 ق.م. على الاقل، أطلق السومريون (3300 ق.م.) عليهم اسم "مار- تو" (بمعنى الشعب الأجنبي او الغريب)، واطلق عليهم الاكاديون (2100 ق.م.) عليهم اسم "أمورو" (بمعنى الشعب الغربي- الآتي من الغرب)، قيل عنهم انهم بدو رُحَـل استوطنوا البلاد على مراحل، لكن سرعان ما ضحدت تلك النظريات، بسبب قِدَم وتطوّر تلك الحضارة، والتي تحتاج الى استقرار طويل...

وفاة نجم الفلسفة المعاصرة جاك ديريدا

 
علاينة عارف


إيلاف مكتب باريس: توفي الفيلسوف الفرنسي جاك ديريدا عن عمر 74 عاما ليل الجمعة السبت في مستشفى باريسي بعد صراع مع سرطان في البنكرياس. ولد ديريدا في 15 تموز 1930 في الجزائر. التحق عام 1950 بدار المعلمين العليا في باريس قبل ان يصبح مساعدا في جامعة هارفرد بالولايات المتحدة ثم في جامعة السوربون في باريس. وقد بدأ بنشر مقالات ذات أهمية وتعريفية بفكر هوسرل وأخرين في مجلة "تل كيل". كما أن ظهوره الفلسفي رافق صعود تحليلات لغوية جديدة لأعمال أدبية كبيرة لعبت دورا كبيرا في تاريخ الطليعة الفرنسية بالأخص. وعين عام 1965 استاذ فلسفة في دار المعلمين العليا حيث شغل منصب مدير دراسات. وزاول ديريدا نشاطه التعليمي لفترة طويلة بين باريس وعدد من ابرز الجامعات الاميركية منها جامعتا يال وجون هوبكنز. انشأ عام 1983 معهد الفلسفة الدولي الذي تولى ادارته حتى العام 1985. وقام فيما بعد بالتدريس في معهد الدراسات العليا للعلوم الاجتماعية. من مؤلفاته الكثيرة "الكتابة والاختلاف" و"الانتشار" و"هوامش الفلسفة" و"الحقيقة بالرسم" و"من اجل بول سيلان"، وغيرها. غير أن الكتاب الحقيقي والأصيل والذي تكمن فيه كل إضافات ديريدا للفسلسفة الغربية تكمن في عمله الهوسرلي الأول: "في الغراموتولوجيا".


تميز ديريدا في حقبة الاستعمار الفرنسي للجزائر بادانته المتواصلة لسياسة فرنسا الاستعمارية في هذا البلد، وظل يأمل حتى اللحظة الاخيرة قبل ان يغادر الجزائر مع عائلته عام 1962، في شكل من الاستقلال يتيح التعايش بين الجزائريين والفرنسيين المولودين في الجزائر.


لقد نال ديريدا جوائز عديدة، غير أن الجائزة الحقيقية التي كان يعتز بها هي جائزة الفيلسوف الألماني ثيودور أدورنو وذلك عام 2001. فأدورنو هو الفيلسوف المثال لانتهاك كل ما يقف أمام التشكيك الفلسفي وأمام الغموض اللازم للعمل الفني.


تكمن أهمية ديريدا في قدرته اللغوية على التشكيك بمصطلحات الفلسفة دون الانفصال عن حوار مع ميتافيزيقتها. ترتكز فلسفة ديريدا أساسا على اللغة. فكان يعتبر ان القراءات الميتافيزيقية والتقليدية ترتكب اخطاء شاسعة حول طبيعة النصوص. فالقارئ التقليدي يظن ان اللغة قادرة على التعبير عن أفكار دون أن تغيرها، إذ في هرمية اللغة، تمثل الكتابة دوراثانويا بالنسبة للكلام، ومؤلف النص هو مصدر معناه. غير أن أسلوب القراءة التفكيكي الذي قام به ديريدا يهدم هذه الافتراضات ويتحدى فكرة ان النص له معنى موحد غير متغير. ذلك ان الفكر الفلسفي الغربي يميل إلى الافتراض بان الكلام هو المسلك الواضح والمباشر للتواصل. غير أن دريدا، معتمدا على اللسانيات والتحليل النفسي، وضع كل هذه الافتراضات موضع تساؤل. موضحا أن نوايا المؤلف في الكلام لا يمكن قبوله بلا شرط. ومن هنا جاءت إضافة دريدا للفكر الفلسفي الغربي: فتح إمكانات تأويلية جديدة للنصوص، وقد بين بمصطلحات تفكيكية ان هناك شرائح عديدة للمعنى لها دور عملي في اللغة. وبتفكيك اعمال كبار الأكاديميين والباحثين السابقين، حاول ديريدا تبيان اللغة بأنها دوما في حالة انزياح.


اعتبر عدد من النقاد فكر ديريدا تدميريا للفلسفة. وأن هناك مشكلة مع تفكير ديريدا وهي أنه يأخذنا برحلة تأويلية مذهلة داخل صحارى الميتافيزيقيا، لكنه يتركنا عند حدود المفاهيم... وعيوننا شاخصة تحننا الى ما وراء هذه الحدود التي لم يستطع دريدا أخذنا اليها. كما أن إشكاليات اللاهوت المتجذرة داخل التفكير الفلسفي، لم يستطع ديريدا تجاوز عتبتها.. فأن أية قراءة قام بها للفكر أو للأدب ما إن أفضت به إلى غيمة اللاهوت حتى فقد دريدا مصطلحاته وتعثر خالطا بين ما للفسلفة للفلسفة وما للأدب للأدب.


يجب أن لاننسى أن ديريدا رغم كل نخبويته الفلسفية، كان دائما يحاول انزال الفلسفة الى ساحة العام، ومن هنا يعتبره بعض النقاد بانه الفيلسوف الحركي الناشط: ذلك أن ديريدا كان دائما حاضر الذهن في معمعان الصراع الاجتماعي: التمييز العنصري، الحرب الجزائرية، حقوق المهاجرين، حركات المنشقين في المعسكر الاشتراكي، التربية الخ.


كشف عن قدرة تخيلية ولغوية في طرق مواضيع قد لايستطيع فيلسوف آخر طرقها. وكان دائما واعيا على نحو نقدي وذكي، باية لعبة لغوية مثلى يجب تناول هذا الموضوع أو ذاك. كان الفيلسوف الذي لم يتخل عن حاسة الشاعر السادسة.


مات ديريدا تاركا إرثا مُفكَّكا؛ سيغرف منه حواريون وقراء ونقاد، لكن ستقع عليهم مهمة جد ضخمة وهي: تحضير إجابات مقنعة على شتى الأسئلة التي انبثقت من الانهمام اللغوي البلاغي الذي لم يستطع ديريدا نفسه التخلص منه وبالتالي الإجابة على الأسئلة المكتوبة على جبين رحلته الفكرية.

 

المجموعة: الفيلسوف جاك دريدا

لماذا بـُنيت هياكل القدمين

خاص- إيلبنانيون

استخلص فاسيليف بأن الفتحات الموجودة في تلك العواميد تلعب دور المخزّن لبعض انواع الطاقات. ولتثبيت تلك النظرية نجد ان كل الحيطان في تلك المعابد...

حياة المعلم والروحاني أبولونيوس التيـّاني

aot Apollonius of Tyana

ترجمة بتصرّف- إيلبنانيون

كنت يتيما من تيانا، وكنت أعيش في منطقة فقيرة جدا، كان هناك تمثال من حجر في المكان الذي كنت اعيش فيه، قائم على عارضة من خشب، وعلى العارضة...

عيد الميلاد- عيد الشمس التي لا تقهر

بتصرف- إيلبنانيون

لقد عرفت الكنيسة الأولى عيداً واحداً وهو عيد: يوم المسيح القائم من الأموات، عيد الفصح السنوي. لم يكن الاحتفال يعيّد مجيء الرب بين البشر إلاّ خلال القرن الرابع...

الإيقاع المنظم للكون

 

مترجمة الى العربية، بتصرف- زينة طالب

إذا عرف فكر الإنسان الحالي القوات الخارقة التي تدير الطبيعة، يمكنه بذلك وضع صيغة متكاملة واحدة لحركة نجم سماوي وأصغر ذرة في الكون...

كتب إيلبنانيون

أبحاث إيلبنانيون

في اللإيزوتيريك

   - طاولة الزمرد

أركيولوجيا غير إعتيادية

   - سلسلة مباني عملاقة

   - نظرية التطور- بين الحقيقة والخيال-

في التاريخ والأركيولوجيا

   - البحث عن اسرائيل الكنعانية 

دريدا وتفكيك الخطب اللاهوتي - ما بين الأنطولوجيا والنص

 

نجيب جورج عوض

لم يتبرع أحد بعد للكتابة عن تبعات فلسفة دريدا التفكيكية ومفهومه عن الاختلاف (difference) وعن التأجيل (deference) على علم اللاهوت والمفهوم...

جاك دريدا فيخطاب ممّا وراء القبر: ابتسموا لي كما كنت سأبتسم لكم حتّى النهاية

 

كاظم جهاد

في ظهر يوم الثلثاء المصادف الثاني عشر من شهر تشرين الأول الجاري، ووري الفيلسوف جاك دريدا التراب. لم يرافقه إلى مثواه الأخير إلاّ ما يقرب...

نظرية ثورية عن القمر 

gal moon_color

 بتصرف- إيلبنانيون

متى رافق القمر ارضنا لأول مرة؟ ربما كان ينظر الى الارض قبل فترة طويلة من ظهور البشر على سطحها. ستة وعشرون عاما مضت منذ أول هبوط على سطح القمر من قبل رواد الفضاء الأمريكية أبولو 11 يوم 19 يوليو 1969...

إقرأ المزيد...

الجسم هذا المجهول

  

الدكتور ابراهيم الحتي، ترجمت بتصرّف- زينة طالب

يصل الإنسان إلى هذا العالم عاريا، ليس ضعيفا ولا عاجزا. إنه يحمل في كيانه تاريخ الكون وكل مكوناته...

"كنعان" من المنظار الحضاري

  

 إيلبنانيون

نعرف كنعان من خلال مصدرين تاريخيّين، هما التوراة وكتابات المؤرّخ "سنخوني أتن" من القرن الثاني عشر قبل الميلاد...

الغوص الى الأعماق- ان تكون شافيا- الحلقة الرابعة

خاص إيلبنانيون

"الأسينيون" عبارة لا تدل على منظمة او هيكلية ما... انها تعني "الذين يشفون"... منهم من كان يشفي الجسد... ومنهم من كان يشفي النفس... 

ايتها الروح الكبرى- امي-

بتصرف- إيلبنانيون

هو، هو الذي هو، مبدأ الكل، الطريق والحق والحياة، هو كل شيىء وفي كل شيىء، هو كل نور آت الى هذا العالم، الوهيته ظاهرة للعيان في مخلوقاته...