سلام العطاش إلى البـِر، يا محترم

  

 السبت 12 شباط ‏2000‏‏

من زمان ونحن، المعمدين بالروح والنار، نتحرق إلى خبير ينقي غلال الكنيسة من زؤان التوراة وطحالبها، قل من زمان ونحن نتلهّف منتظرين راعيا يقضي على ثعالبها...

إقرأ المزيد...

كلمة هنري زغيب في تكريم الأب يوسف يمين

عشاش- الأحد 10 أيلول 2000

والمشهد هو هذا: هيئة محكمة, قضاة, هيبة قوس, وفي الوسط صوت عجوز سبعيني عليل الصحة, شحيح النظر, متعب, يجيب مرة عن الأسئلة...

إقرأ المزيد...

أهم مؤرخ لعلاقة لبنان بالمسيح

كلمة سعيد عقل في جريدة السفير في 9/ 11/ 1999

بدأنا بقراءته ونحن نتوقع أن يصل إلى صفحة تصدم معتقدنا وعندئذ نتركه. ولكنه راح يشدنا إليه بثراء براهينه وأمانته لمعتقده...

إقرأ المزيد...

دعوة إلى تنقية المسيحية المشرقية

 

ميشال سبع- جريدة المستقبل في 14- 2- 2000


في القسم الأول من الكتاب حاول الأب يمّين كشف أن بيت لحم هي لبنانية وليست في اليهودية واسمها القديم أفراته وهي مدينة كنعانية تحدثت عنها رسائل تل العمارنة. أما بيت لحم الجديدة فقد بنيت بعد زمان طويل. واللغط الحاصل هو نتيجة التباس وخلط وقع بين أفراته التي تعني لغة "الكثيرة الثمار" وهي أصلا مرادف لبيت لحم الجليل الكنعاني، وبين أفرائيم السبط التي لغة "الكثيرة الثمار" أيضا وهي إلى الشمال من أورشليم وهذه في الواقع لا وجود لها جغرافيا.


في القسم الثاني يرى الأب يمّين أن المسيحيين المتهودين في بداية المسيحية حاولوا بكل قواهم أن يبرهنوا أن يسوع المسيح هو المسيح المنتظر لدى اليهود وقد كان على رأسهم الانجيلي متى الذي حاول أن يستميل اليهود بأي شكل ومن أجل هذا نسب يسوع إلى ذريتهم. وهذ ما هو غير حاصل لدى الانجيليين الآخرين. فمرقس يبدأ بيوحنا في الجليل وبيسوع الآتي من ناصرة الجليل أي من ارض كنعان- جلبل الامم- والأمم تعني غير اليهود. اما لوقا فيشك في أن يسوع ابن يوسف فيقول "كان يسوع عند بدأ رسالته في نحو الثلاثين من عمره وكان الناس يحسبونه ابن يوسف بن عاصي- لوقا 3: 24". اأما يوحنا فيظهر التناقض واضحا عندما قال: "أناس في الجمع وقد سمعوا هذا الكلام. هذا هو النبي حقا، وقال غيرهم: هذا هو المسيح، لكن آخرون قالوا: أفترى من الجليل يأتي المسيح "الم يقل الكتاب أن المسيح هو من نسل داود وإنه يأتي من بيت لحم فوقع خلاف بشأنه- يوحنا 7- 25".


ويؤكد الأب يمّين أن المسيح هو كنعاني ابن كنعاني وكنعانية- ص 303. هذا السرد والمعالجة التاريخية والمقاربة بين الألفاظ والمدن يتابعه المؤلف في القسم الثالث والرابع ليصل إلى تأكيد أن المسيح لم يولد في بيت لحم اليهودية بل في مغارة في بيت لحم الجليل والمغارة كانت في أرض فينيقية- لبنان.


وينتهي إلى خلاصة مفادها "أن كتب الأناجيل ليست كتبا تاريخية وجغرافية بحصر المعنى وبمفهوم التاريخ والجغرافيا في يومنا هذا، كانت بالأحرى نوعا من كتب التاريخ الديني المتبع في ذلك العهد مع أنها تحتوي بعض الحقائق التاريخية والجغرافية الثابتة المؤكدة. لقد كتب مؤلفوها على طريقتهم الخاصة بالكتابة التي ليست هي بالضرورة طريقتنا اليوم. استعملوا صيغة المدراش التي كان يستعملها اليهود في تأويل الأحداث والأخبار الخاصة بأسفار العهد القديم ولم يهتموا كثيرا بالتفاصيل التاريخية والجغرافية بل ركزوا على البحث الجديد الذي هو مجيىء المسيح. حاولوا بكل الطرق والوسائل أن يبرهنوا لليهود أن يسوع المسيح هو المخلص المنتظر فربطوه بذرية الملك داود وسلالته الملكية وجعلوه يولد في بيت لحم اليهودية بالقرب من العاصمة أورشليم.


كتاب الأب الدكتور يوسف يمين دعوة مشرقية إلى تنقية المسيحية من ترسبات تاريخية متهودة عالقة منذ ألفي عام. وهي دعوة ليست جديدة إنما جديدها أنها تخرج من فم كاهن كاثوليكي ينتمي إلى طائفة عريقة في انتمائها الروماني، وينطلق من دراسة معمقة وكثيفة ومُوَّثقة حيث وصل عدد الخرائط إلى نحو 400 خريطة وخمسين صورة وأكثر من خمسين مرجعا بالعربية أو مترجمة للعربية إضافة إلى سبعين أخرى بالأجنبية إضافة إلى العشرات من الطبعات المختلفة لأسفار العهد العتيق والعهد الجديد.


ميشال سبع

المجموعة: ما كُتِب حول كتاب المسيح ولد في لبنان لا في اليهودية
  • bethmap6_1.jpg
  • bethdesign302.jpg
  • bethdesign202.jpg
  • bethdesign102.jpg

مقدمة سعيد عقل في حفل توقيع الاب يمين: "المسيح ولد في لبنان لا في اليهودية"

 

 الخميس 9/12/1999، في مقر الحركة الثقافية- انطلياس

شو عمل الأب يمين، أنا قريتلو كتابو أول ما وصلي وشدني كتابو، رتحت تلات مرات ورجعت إلو. خلصتو بفرد نهار قد منو مهم...

بيطلع براس بعض اللاهوتيين المتحررين كتير إنن يطلبو من روما تتخلص من العهد القديم، روما ما بتقبل. شغلة مانا قليلي!، مع إنو بيقدر المسيح يلي شق التاريخ لاثنين: قبل المسيح وبعد المسيح. بيقدر يستغني تماما عن العهد القديم. إنما نحنا مش عم نقبل. مانا فزعانين من هالقضية...

من مؤلفات إيلبنانيون

المسيح ولد في لبنان لا في اليهودية

bethdesign102 

الكاتب: الأب الدكتور يوسف يمين

الكتاب ينطلق من تصحيحات امنا الكنيسة نفسَها في مجالات اللغة والترجمة وعلوم الحساب والتاريخ

حول كتاب المسيج ولد في لبنان

كلمة سعيد عقل في جامعة اللويزة

 5 نيسان 2000

أبتي الرئيس، صديقي الأب يمّين، خَلِيني إثني كلمة الأستاذ مطر، إنو الجامعة هَوْن بْتِسْمَعْ كلْ الناس وبتريد كل واحد يعطي رأيو حتى هوي يحترملنا رأينا...

"المسيح ولد في لبنان لا في اليهودية" كتاب للأب يمّين ينفض كل الموروثات

الديار في 3- 12- 1999

"المسيح ولد في لبنان لا في اليهودية" كتاب جديد للأب الدكتور يوسف يمّين الإهدني ينقض كل المَوروثات والمعتقدات الدينية السائدة...

دعوة إلى تنقية المسيحية المشرقية

ميشال سبع- جريدة المستقبل

في القسم الأول من الكتاب حاول الأب يمّين كشف أن بيت لحم هي لبنانية وليست في اليهودية واسمها القديم أفراته وهي مدينة كنعانية تحدثت عنها رسائل تل العمارنة...

جائزة سعيد عقل إلى الأب يمّين

الأنوار– الاثنين 20- 3- 2000

منح الشاعر سعيد عقل جائزته الأسبوعية التاسعة للأب العلامة يوسف يمّين على كتابه "المسيح ولد في لبنان لا في اليهودية"...

"المسيح ولبنان

ملحق الديار "أوريزون"- الأحد 19- 12- 1999

في حوار مع السيدة "مي المر"، سؤال: "ثمة كتاب صدر مؤخرا أيضا يحاول أن يثبت بأن المسيح هو لبناني؟...

أهم ما كتب عن لبنان إطلاقا

سعيد عقل- السفير 28- 4- 200

أخذت مراكز العلم تتناول بإهتمام كتاب العلامة الأب يوسف يمّين "المسيح ولد في لبنان لا في اليهودية"...

الأب يوسف يمّين في اسطر

• ولد في إهدن سنة 1933.
• بدأ دروسه الإكليريكيّة سنة 1947.
• أكمل دروسه الثانوية والجامعية في جامعة القديس يوسف للآباء اليسوعيين في بيروت.
• سُـيِّمَ كاهنا في زغرتا سنة 1962.

كتب إيلبنانيون

أبحاث إيلبنانيون

في اللإيزوتيريك

   - طاولة الزمرد

أركيولوجيا غير إعتيادية

   - سلسلة مباني عملاقة

   - نظرية التطور- بين الحقيقة والخيال-

في التاريخ والأركيولوجيا

   - البحث عن اسرائيل الكنعانية